سجن «عمدة» برازيلية سيّرت شؤون بلدتها عبر «واتسآب».. واختلست الملايين

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

سجن «عمدة» برازيلية سيّرت شؤون بلدتها عبر «واتسآب».. واختلست الملايينسجن «عمدة» برازيلية سيّرت شؤون بلدتها عبر «واتسآب».. واختلست الملايين0

تواصل – وكالات:

أصدرت محكمة في البرازيل حكماً بالسجن لمدة 14 عاماً على عمدة مدينة برازيلية حكمت بلدتها عبر تطبيق “واتسآب”، واتهمت بالفساد واختلاس الملايين من الميزانية المخصصة للتعليم.

وبدأت قضية ليديان ليتي، في شهر أغسطس عام 2015، عندما اتهمت بإهدار المال العام من خلال سرقة أموال المدارس في بلدة “بوم غارديم”، شمال غرب البرازيل.

ووجَّه المسؤولون المحليون هذه التهم للعمدة، البالغة من العمر 27 عاماً، فضلاً عن استخدامها تطبيق “واتسآب” لتسيير أمور البلدة بينما كانت هي تعيش حياة ترف في مدينة ساو لويس، عاصمة ولاية مارانهاو، على بعد حوالي 180 ميلاً من “بوم غارديم”.

وعادت ليتي بعد 39 يوماً من الفرار لتواجه معركة قانونية استمرت عامين ونصف، أسفرت أخيراً عن حكم بالسجن بحق ليتي لمدة 14 عاماً وشهرا واحداً، تليها ست سنوات من الإقامة الجبرية، بعد إدانتها بسرقة حوالي 6.14 مليون دولار أمريكي من صندوق التعليم.

الكلمات الدليليةالاختلاسالفسادعمدة برازيليةواتسآب

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.