طردها لعدم شربها “الحليب”.. “فوجدها” جثة هامدة!

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا



عثرت الشرطة الأميركية على جثة طفلة كانت قد اختفت من أمام منزل أسرتها، عندما تركها والدها حوالي الساعة الثالثة فجراً أمام سياج البيت الخارجي، كعقاب لها على عدم استجابتها لشرب الحليب.

الطفلة في الثالثة من عمرها واسمها شيرين ماثيوز، ووالدها في الـ37 من عمره وتقيم الأسرة في ضاحية دالاس بولاية تكساس الأميركية.

وحدثت الواقعة في مطلع هذا الشهر، وأخبر والد الطفلة الشرطة أنه كان فقط يعاقبها لعدم شرابها الحليب، وقد عثر على الجثة قبل يومين في منطقة مجاورة.

ولم توضح أي تفاصيل حول الكيفية التي من المفترض أن الطفلة قد ماتت بها أو بسببها.

وقال ماثيوز إن كل ما فعله أنه ترك طفلته لمدة 15 دقيقة خارج البيت، تحت شجرة أمام السور الخارجي، قبل أن يعود فلا يجدها.

وفي البدء ظن أنها في محيط المكان وبحث عنها دون جدوى، بحسب إفادته، وقد تأخر عن إبلاغ الشرطة إلى الساعة الثامنة صباحاً، أي بعد 5 ساعات من الاختفاء وفقاً للرقيب كيفن بيرليش.

وقال والد الطفلة بحسب الرقيب إنه كان يقوم بغسل الملابس في انتظار شروق الشمس أو عودة طفلته بمفردها.

واتضح أن الطفلة ليست ابنته مباشرة حيث قام بتبنيها من دار لرعاية الأيتام في الهند وجاء بها إلى أميركا.

ويخضع والد الطفلة بالتبني للتحقيق لاتهامه بالإهمال الذي ربما تسبب في موت الطفلة، أما والدتها بالتبني فقد كانت نائمة وليس لها أي خبر بما يجري، ولهذا لم تواجه أي اتهامات في القضية.

وللأسرة طفل آخر تم أخذه منهم الآن، وأرسل لدار لرعاية الأطفال بدلاً من بقائه مع هذه الأسرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.