أهم أعراض البرافيليا و أسبابها

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Wednesday, Aug. 23, 2017

البرافيليا هي أحد أنواع الشذوذ أو الأنحراف الجنسي ، و يعرف هذا المصطلح بالأسم الطبي اضطراب التفضيل الجنسي ، و هناك إختلاف واضح بين علماء النفس ، حول التمييز بين الغرابة الجنسية و الشذوذ الجنسي ، و قد تم تصنيف كافة أنواع الشذوذ الجنسي تحت مسمى برافيليا ، بالمعنى الأدق كلمة برافيليا تندرج تحتها كافة أشكال الإنحراف الجنسي ، بداية من الخيالات أو الاستثارات و حتى ممارسة الجنس .

أنواع و محفذات الجنس عند مرضى البرافيليا
– البعض قد يجدوا اللذة و الأثارة في أشياء و ليس بشر من الأساس .
– البعض لذتهم تتكون في المعاناة و الشعور بالمذلة أمام الشريك .
– البعض تكون لذتهم في الأطفال .
– و هناك نوع آخر يجد المتعة عند ممارسة الجنس مع شريك رافض تماما لإقامة علاقة جنسية ، و يتم هذا النحو على شكل إغتصاب .

– و النوع الأهم هنا هو المثليين أو ما تعرف بالمغيارة الجنسية .

المثلية الجنسية
و هذا النوع من الإنحراف الجنسي ، هو أحد أكثر الإنحرافات شيوعا ، و ينجم غالبا عن العلاقات النفسية الخاطئة مثل عقدة أوديب أو اليكترا ، و هؤلاء الأشخاص يخرجون بمتعتهم و مخيلتهم الجنسية ، إلى حد منحرف عن الطبيعي .

بعض أسباب الإصابة بالبرافيليا
– حتى الآن لم يتم تحديد أسباب نهائية و واضحة للإصابة بالبرافيليا أو الشذوذ الجنسي ، و لكن هناك العديد من الدراسات أثبتت أن عدد كبير من المصابين بهذا الاضطراب ، قد تعرضوا لحدوث خلل في الأعصاب قبل الولادة .

– أثبتت عدد من الدراسات الأخرى ، أن ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين قبل الولادة بشكل مفرط ، قد تؤدي إلى هذا الإنحراف ، و هذه الحالة تظهر بشكل أكبر على الذكور .

– نسب الإصابة للأشخاص اليساريين ( مستخدمي اليد اليسرى ) ، أعلى من غيرهم لأنهم غالبا يعانون من اضطراب في ديناميكية الدماغ .

– أحد أهم أسباب التعرض للشذوذ الجنسي ، هو تحفيز الجسم بشكل مبكر و خاطئ ، لتلك المثيرات الشاذة مما يجعل العقل فيما بعد يجد المتعة فيها .

طريقة علاج البرافيليا
– البرافيليا قد تصل بالشخص إلى أن يرتكب الجرائم ، من أجل إشباع رغباته الجنسية ، و ذلك لأنه غالبا لا يستطيع السيطرة عليها ، و هنا لابد للشخص أن يتجه للعلاج النفسي محاولة لضبط راحة الجسم بالشكل السليم ، و الأبتعاد عن البرافيليا .

– يتم العلاج عن طريق العلاج السلوكي المعرفي ، و ذلك عن طريق عمل استراتيجيات يتبعها المريض ، و يتعلمها حتى يتمكن من تحديد استجابة جسمه للبرافيليا ، و التحكم فيها ، فبعض الأشخاص يجدون راحتهم في البرافيليا عند الشعور بالتوتر أو الأجهاد و هكذا .

– بعض المرضى لابد من أن يتناولوا بعض أنواع العقاقير ، كنوع من المساعدة في العلاج ، و ذلك لأن العلاج السلوكي المعرفي لا يمكنه وحده السيطرة على سلوكياتهم و ميولهم الجنسية ، و من أهم هذه العقاقير مثبطات استرداد السيروتونين ، و هذه الأنواع من العقاقير يتم إستخدامها في حالات معينة ، و الغرض منها الحد من الأستثارة الجنسية للمريض ، و السيطرة على أعراض الأكتئاب التي قد يشعر بها .

– هناك نوع آخر من العلاج يعرف بمضادات الأندروجين ، و لكن هذا النوع من العلاج لا يستخدم إلا في الحالات الشديدة ، و ذلك لأنها تؤثر على الكيمياء الداخلية في الجسم ، عن طريق خفض معدلات الأندروجين في الجسم ، مما يساعد على خفض الأوهام الجنسية ، و بالتالي الحد من السلوكيات الشاذة كما أنه يعمل على خفض الدافع الجنسي و هذا العلاج هو علاج مثالي لمن هم يوجد من تصرفاتهم ميلا للعنف الجنسي .

– ليس كل مرضى البرافيليا لا يمكنهم الاستمتاع في الأطار الطبيعي للعلاقة الجنسية ، و لا يمكنهم إقامة علاقات زوجية ، و لكن مريض البرافيليا يمكنه أن يجمع بين علاقة شاذة و علاقة طبيعية في نفس الوقت حتى ، و أن كان من باب التخيل .

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.