فيديو | “هازمة الأحلام الأمريكية” أخطر قنبلة غير نووية ولم تستخدمها الولايات المتحدة من قبل.. تعرّف عليها

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

(أنحاء) – وكالات :-

استخدمت قوات الجيش الأمريكي الجمعة الماضية القنبلة المسماة بـ “أم القنابل” لضرب أهداف تابعة لتنظيم القاعدة في مقاطعة أشين الجبلية شرق أفغانستان وقتلت منهم 90 شخصاً، إلا أن هناك سلاحاً أقوى بكثير من “أم القنابل” لم يُستخدم من قبل، بدأ في الظهور مجدداً؛ بسبب الحرب الباردة والعلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية هذه الأيام.

هذا السلاح يسمى “MOP”، وهو عبارة عن صواريخ تزن أكثر من 13 طناً وطولها 6 أمتار وبإمكانها اختراق تحصينات عمقها 60 متراً، وهي توجه عبر الأقمار الصناعية، ويتم نقلها وإسقاطها على الأهداف بواسطة طائرات خاصة، أنتجت شركة “بوينج” منها 20 صاروخاً، ويبلغ ثمن الواحد منها 14 مليون دولار.

من جانبه، أكد الباحث في مركز كلية كينغز لندن للدراسات الدفاعية الدكتور مارتن نيفيس، وفقاً لما أوردت “العربية نت”، أن سلاح “MOP” أقوى من “أم القنابل”؛ نظراً لما يحدثه من دمار على سطح الأرض، لافتاً إلى أن خطورته تكمن ليس فيما يحدثه من تدمير مباشر، وإنما لإحداثه هزات ارتدادية تؤدي لتصدع في التحصينات المستهدفة، بحيث يتم ضرب الهدف حتى ولو كان عند عمق 100 متر تحت الأرض.

يذكر أن الولايات المتحدة قد بدأت في تطوير سلاح “MOP” عام 2008، كأخطر قنبلة غير نووية، بهدف دك منشآت معادية وأقبية ومخازن تحت الأرض موجودة في الجبال، إلى جانب المنشآت النووية، لذلك سميت أيضاً بـ “هازمة الأحلام” التي تدمر ما تحلم به بعض الدول من إقامة منشآت نووية عصية على التدمير.

أخطر قنبلة غير نووية فيديو هازمة الأحلام الأمريكية

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.