قصة الشيخ الذي زار المجاهدين في الشام منهم جبهة النصرة وأحرار الشام وصقور الشام

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

62348

ذهب أحد المشايخ الذين لا يحسبون على أي جماعة إلى الشام قبل مدة قصيرة و زار جميع الفصائل التي

في الشام بما فيها الدولة الإسلامية ..

يقول الشيخ وهو يتحدث عنهم -: وجدتهم أحسن أخلاقا ،، سماعون للنصح خافضوا أجنحتهم ..

وأخذ يثني عليهم بما رأه بعينه وسمعه بأذنه عن حالهم ..

ثم يقول .. ولما أردت المغادرة ،، قبلوني على رأسي وقالوا ياشيخ ! .. الحمدلله أنك لم تخض فينا مع

الخائضين .. !!

فالجملة الأخيرة هي المبكية حقا فهل أحوجنا المجاهدين إلى هذا الحد يطلبوا من إخوتهم ألا يخوضوا فيهم

مع الخائضين !

إذا أكلوا لحمي وفرت لحومهم .. وإن هدموا مجدي بنيت لهم مجدا

وإن ضيعوا غيبي حفظت غيوبهم .. وإن هووا غيي هويت لهم رشدا

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.